اسباب الدوخة والدوار ، الاسباب الطبية للدوخة ، الاسباب الصحية للدوخة وعلاجها

اسباب الدوخة والدوار ، الاسباب الطبية للدوخة ، الاسباب الصحية للدوخة وعلاجها



الدوخة و الدوار, و فقد التوازن


الدوخة و الدوار و فقدان التوازن هي من بين أكثر الأعراض شيوعا التي تسبب زيارة المرضى للأطباء (شائعة الحدوث مثل ألم الظهر والصداع), ويكون شيوع الدوخة والدوار وفقدان التوازن بنسبة 5–10% بين الناس, وتصل هذه النسبة إلى 40% بين المرضى في عمر أكثر من 40 عام, وتكون نسبة حدوث سقوط على الأرض 25% بين الأشخاص الأكبر سنا من 65 سنة, ويكون السقوط على الأرض من العواقب المباشرة للدوخة بين هؤلاء الأشخاص, ويتفاقم الخطر في الحالات التي تعاني من نقائص عصبية neurologic deficits أخرى.


وفقدان السمع البسيط هو من أكثر أنواع العجز شيوعا على مستوى العالم, ويكون شيوع فقدان السمع بنسبة 25% بين الأشخاص الأصغر سنا من 25 سنة, وتصل النسبة إلى 40% عند الأشخاص الأكبر عمرا من 40 سنة, ونحو 25% من الناس يذكرون أنهم حدث لهم طنين بالأذن tinnitus, والدوخة والدوار والطنين وفقدان السمع تكون مرتبطة بأمراض الأذن الداخلية, والصداع النصفي (الشقيقة) migraine يكون أكثر شيوعا (10%) من مرض مينير Ménière disease (أقل من 1%), ونحو 40% من المرضى بالشقيقة يشكون من دوار vertigo وغثيان الحركة motion sickness وفقدان بسيط للسمع.


وقد تزايد دور طبيب العناية الصحية الأولية والمتخصص بالأمراض العصبية في علاج المرضى بالدوخة أو الدوار على مدى العقد الماضي.