في فصل الشتاء تنتشر إصابة الأطفال بنزلات البرد والأنفلونزا ، والذي بات يؤرق الأمهات ويزعجهن ويجعلهم في حالة خوفٍ وتوترٍ .
ولذلك فعلى كل أم أن تتخذ خطواتٍ ذكية من شأنها المساعدة في تقليل عدد الأيام التي يقضيها الأطفال في فراش المرض ، وفيما يلي بعض العادات الصحية التي تساعد على تقوية جهاز المناعة لدى الطفل .
وقد أفاد تشارلز شوبن دكتور طب الأطفال ، وأستاذ طب الأطفال بجامعة ميرلاند في بلتيمور بإتباع هذه العادات لإمداد جهاز الطفل المناعي بدفعة إلى الأمام .
1 – الفواكه و الخضروات :
يذكر ويليام سيرز” دكتور في الطب ، ومؤلف كتاب التغذية العائلي” بأن الجزر والفاصولياء الخضراء والبرتقال والفراولة جميعها تحتوي على عناصر غذائية نباتية مقوية للمناعة كفيتامين ج ومركبات الكاروتيني .
2- زيدي من أوقات النوم :
تشير الدراسات التي أجريت على البالغين بأن الحرمان من النوم قد يجعلك أكثر عرضةً للإصابة بالأمراض و ذلك بتقليل الخلايا القاتلة الطبيعية ، وهي أسلحة جهاز المناعة التي تهاجم الميكروبات والخلايا السرطانية ، وتقول كاثي كمبر” دكتورة في الطب ، ورئيسة مركز التعليم والبحث المتعلق بطب الأطفال العام في مستشفى الأطفال ببوسطن “أن الوضع نفسه ينطبق على الأطفال ، و يكون الأطفال في مراكز الرعاية النهارية على وجه الخصوص عرضةً لخطر الحرمان من النوم ، حيث إن مثل هذه الأماكن من الصعب أن توفر الجو المناسب لينام الطفل بشكل جيد” .
3- الرضاعة الطبيعية :
حليب الأم يحتوي على الأجسام المضادة وخلايا الدم البيضاء الفائقة التي تعزز المناعة بصورة دينامية ، كما تحمي الرضاعة الطبيعية من التهابات الأذن والحنجرة والإسهال وذات الرئة ، وتحمي أيضاً من التهاب السحايا والتهابات المسالك البولية ومتلازمة موت الرضيع الفجائي .
4- احذري من انتشار الجراثيم :
إن محاربة الجراثيم بحد ذاتها لا تقوي المناعة لكنها وسيلةً فعالةً لتخفيف الإجهاد على جهاز طفلك المناعي ، وتأكدي من أن أطفالك يغسلون أيديهم دوماً وبالصابون ، وعليك أن تولي اهتماماً خاصاً بنظافة أطفالك قبل كل وجبة وبعدها ، وبعد الانتهاء من اللعب خارجاً ، و بعد لمس حيواناتهم الأليفة .
5- لا تضغطي على طبيبة أطفالك :
إن الإلحاح على طبيبة أطفالك لكتابة وصفة مضادٍ حيويٍ كلما أصيب طفلك بنزلة برد ، أو أنفلونزا ، أو التهاب في الحلق ، لهي فكرة سيئة ، إذ تعالج المضادات الحيوية الأمراض التي تسببها البكتيريا فقط ،” لكن الفيروسات هي المسبب لغالبية أمراض الطفولة هذا ما يقوله هاوارد باوكنيردكتور في الطب ، و أستاذ طب الأطفال والصحة العامة في جامعة بوسطن ، كلية الطب .