صور وتفاصيل مسلسل فاطمة والاحداث الاخيرة صور مرام تنام مع مصطفى صور مرام تنام مع مصطفى صور القاء القبض على سليم وعثمان بعد اعتراف كريم ومرام تنام مع مصطفى صور مرام تنام مع مصطفى




ننشر لكم اليوم الجزء الثالث من أحداث المسلسل التركي "فاطمة" الذي ينال شهرة واسعة في الوطن العربي وفي تركيا بسبب القضية الجريئة التي يعالجها.
تبدأ علاقة فاطمة وكريم بالتحسن كثيرا حتى انها تعترف له بأنها تثق به، لكن هذه الثقة لا تدوم ، حيث تكون فاطمة عائدة من رحلة تسوق بعد انتهاء عملها في "الباص" فترى كريم مع مراد، وتشعر فاطمة بالغضب لكن تنتظر عودة كريم حتى يشرح لها سبب لقائه معه.



وفي المقابل وافق كريم على مقابلة مراد بعد اصرار الاخير على رؤيته بسبب موضوع خطير جدا، وعندما يلتقيان، يحذّر مراد كريم من عثمان الذي ينوي الحاق الضرر به وبفاطمة، ويبدأ مراد بالبكاء بسبب ضميره على ما حدث تلك الليلة هذا بالاضافة الى حزنه بعد معرفته خيانة والدته مع المحامي منير.

في البداية لا يتجاوب كريم مع مراد ولا يصدقه ولكن يشعر بالاسى على حاله فيقبل السلام عليه وفي تلك اللحظة ترى فاطمة كريم.


بعد هذا اللقاء يتوجه كريم الى صالون الشعر لان العائلة اتفقت على الذهاب الى احد المطاعم، وبعد عودته الى المنزل وتوجههم الى مطعم تنتظر فاطمة اعتراف كريم لكنه يخفي الامر عليها ويتصرف على طبيعته.

وعند عودتهم الى المنزل تقوم فاطمة بمواجهة كريم ويسمعها الجميع ، فيشعر كريم بالحزن الشديد خاصة بعد ان خسر ثقة فاطمة مجدداً، فيبتعد عن المنزل ويبدأ بشرب الكحول ويتصل بمراد حتى يلومه على كل ما حدث، وبسبب حالة مراد السيئة يتجه الى منزل فاطمة ويبدأ بالبكاء والصراخ طالبا منها السماح،ويؤكد لها ان لا علاقة لكريم باللقاء وانه لم يلمسها في تلك الليلة المشؤومة.





لكن حالة الحزن تزيد عند فاطمة لانها تعتقد ان كريم هو من طلب من مراد المجيء الى منزلها، وفي تلك الاثناء يقرر كريم الذهاب الى الشرطة والاعتراف بكل شيء، وفي نفس الليلة يحاول مراد الانتحار وينقل الى المستشفى.

في اليوم التالي تأتي الشرطة الى شركة رشدان وتعتقل كل من سليم وعثمان ويتم وضع حراسة خارج غرفة مراد بسبب حالته الصحية، وتقرر الشرطة حبس سليم وعثمان تحت التحقيق، وعند دخولهما الى السجن يتعرضان الى كثير من المضايقات بعد معرفة السجناء انهما اغتصبا فتاة، وبالرغم من محاولة عائلة رشدان تغطية القصة واتهام فاطمة بفبركة الموضوع الاّ ان مرام خطيبة سليم لم تصدق العائلة وتطلب الطلاق لكن والدها يرفض الامر بسبب مصالحه المشتركة مع عائلة رشدان بالاضافة الى الانتخابات البرلمانية التركية.






ثم تبدأ مرام بمقابلة مصطفى حتى تعرف منه الحقيقة وخاصة بعد بيعه فاطمة من أجل المال ،لكنه يستطيع اغوائها وتنام معه، وعند مقابلتها سليم تطلب منه الطلاق وتثير غضبه بعد ان تعترف له انها على علاقة برجل اخر.

وتقرر مرام مساعدة فاطمة بأي طريقة وتبدأ باستعادة ذكريات تلك الليلة بعد مجيء ميسر بعد ليلة الخطبة بيدها خاتم سليم، لكن يأتي والد سليم وبيده مجموعة من الخواتم يقنعها بفشل فكرتها وعدم اثباتها لاي شيء، ثم تتراجع مرام عن مساعدتها فاطمة وتسافر الى الولايات المتحدة.









مريم تحاول بالاتصال بمحامي تعرفه عن طريق صديق، يوافق على مساعدتهم ويصبح هذا المحامي بطل من أبطال المسلسل، وتبدأ اوضاعهم المالية بالتراجع فيقرر كريم ومريم فتح مطعم خاص بهم خاصة بعد طرد فاطمة من عملها بسبب غيابها المستمر عن العمل .
وقبل موعد المحكمة يتم افتتاح المطعم وتشعر فاطمة بسعادة كبيرة ، و في الافتتاح يتواجد احد رجال رشدان ليراقب تحركات فاطمة وكريم كما يرسلون لها الورود باسم مصطفى حتى يعكروا عليهم فرحتهم، ويحاول مصطفى التقرب من فاطمة مجددا عن طريق القدوم الى المطعم بالاضافة الى تقديم بعض المساعدات في القضية لكن هذا الامر يثير غضب وغيرة كريم.